12 حزيران 2021م
آخر تحديث: 12 حزيران
 
  رقم الاستفتاء: 1105       تاريخ النشر: 18 محرّم الحرام 1438









 
 
 

إهداء قراءة القرآن للميت

سؤال: كيف أهدي سورة من القرآن الكريم إلى الميّت؟ وهل الإهداء قبل القراءة أم بعد الانتهاء منها؟
جواب: ج: الإنسان مادام في هذه الحياة فهو في فترة عمل من غير حساب، فإذا مات انعكس الأمر وصار في فترة حساب من دون عمل، ولذلك يشتدّ تلهّفه إلى ذويه ويتوقّع إسعافه بعمل يقدّمونه له، والعمل يمكن تقديمه للميّت بأحد وجهين:
أ‌- أن ينوب عنه فيأتي بالعمل من قرآن وغيره نيابة عن الميّت، وهذا يستدعي القصد من أول العمل، فينوي حين يريد القراءة بأنه يقرأ نيابة عن فلان الميّت، وهذا أكثر ثواباً للميّت وأنفع له.
ب‌- أن يهدي ثواب العمل من قرآن وغيره إلى الميّت، وهذا يصحّ حتى لو قصد الإهداء بعد القراءة، علماً بأنه يصحّ إهداء ثواب ما يأتي به الإنسان من أعمال صالحة حتى الواجبات إلى الميّت ودون أن ينقص من ثوابه هو شيء.
 

لجنة الاستفتاءات في مكتب سماحته دام ظله

 
   




 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG