12 حزيران 2021م
آخر تحديث: 12 حزيران
 
  رقم الاستفتاء: 698       تاريخ النشر: 26 شعبان المعظّم 1435









 
 
 

حكم أكل كل ما بالبحر

سؤال: البعض يستدل بهذه الآية المباركة: (أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ ٱلْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعاً لَّكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيْدُ ٱلْبَرِّ مَا دُمْتُمْ حُرُماً وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ ٱلَّذِيۤ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ). على جواز أكل كل ما في البحر من أسماك وحيوانات .. فكيف يمكن الردّ على ذلك؟

جواب: هذه الآية الكريمة في بصدد بيان ما تقدم في الآية الكريمة السابقة من تحريم الصيد على من أحرم للحج أو العمرة، فهي تقول بجواز صيد البحر له، يعني: أنها في مقام بيان جواز صيد البحر لمن في الإحرام وليست في مقام بيان ما يحلّ أكله من حيوانات البحر. أما بالنسبة لما يحل أكله من حيوانات البحر فقد روي عن الإمام الصادق (عليه السلام): «كُلْ من السمك ما له فلس ولا تأكل منه ما ليس له فلس». كتاب وسائل الشيعة: ج24 ص129، الباب الثامن من الأطعمة المحرمة، الحديث 7.
 

لجنة الاستفتاءات في مكتب سماحته دام ظله

 
   




 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG