31 تشرين‌الأول 2020م
آخر تحديث: 31 تشرين‌الأول
 
  رقم الخبر: 16392       تاريخ النشر: 18 محرّم الحرام 1442









 









 

وفد مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله ووفد مدرسة العلاّمة ابن فهد الحلّي استقبلا عزاء بني أسد بكربلاء


عبر مشاركة العديد من أبناء العشائر العراقية وفي اليوم الثالث عشر من شهر محرّم الحرام لسنة 1442 للهجرة (2020م) شهدت مدينة كربلاء المقدّسة مراسيم ذكرى دفن الأجساد الطاهرة لشهداء واقعة الطف الأليمة.
شارك في هذا العزاء الكبير والضخم المشهور بعزاء بني أسد الألوف من المعزّين من الرجال النساء.
انطلق العزاء بعد صلاة الظهرين من جوار مرقد السيّد جودة في شرق مركز كربلاء وتوجّه عبر الشارع المحيط بمركز المدينة القديمة، ثم شارع قبلة الإمام الحسين صلوات الله عليه إلى المرقد الطاهر ومنه عبر ساحة ما بين الحرمين ليختم مسيرته عند مرقد بطل العلقمي وساقي عطاشا كربلاء وحامل الراية الحسينية مولانا أبي الفضل العباس سلام الله عليه.
جدير بالذكر، انّ جمع من فضلاء حوزة كربلاء المقدّسة التابعة للمرجعية ومكتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيّد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في مدينة كربلاء المقدّسة كانوا في استقبال المعزّين المشاركين في العزاء، وذلك أمام مرقد العلاّمة الشيخ أحمد بن فهد الحلّي قدّس سرّه، ليشاركوا المعزّين الحسينيين بتعظيم هذه الشعيرة الحسينية.
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG