18 كانون‌الثاني 2021م
آخر تحديث: 17 كانون‌الثاني
 
  رقم الخبر: 16770       تاريخ النشر: 12 ربيع الثاني 1442









 









 

منظّمة اللاعنف العالمية تدعو السلطات التركية إلى اجتناب أعمال القمع السياسي


إثر استمرار السلطات الحاكمة في دولة تركيا بانتهاجها لأعمال القمع السياسي ضدّ الناشطين الحقوقين، أصدرت منظّمة اللاعنف العالمية، المسلم الحر، التابعة لمؤسسة الإمام الشيرازي العالمية في واشنطن، بياناً، طالبت فيه السلطات التركية انتهاج سبل الحوار والتفاهمات لمواجهة التحديات والإشكاليات السياسية، كما ورد في نصّ بيانها أدناه:
اطلعت منظمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر) على بيانات صحفية تشير الى ارتكاب السلطات التركية اعمال قمع ممنهج إزاء الناشطين الحقوقيين الاكراد المدافعين عن بعض المطالب السياسية، مؤكدة على ان تلك الاعمال تمثل خطراً وشيكاً على الامن والسلم الأهلي في البلاد على المدى المتوسط والبعيد في حال استمرار غياب الحوار والتفاهمات على أسس ديمقراطية وسلمية.
فبحسب بعض التسريبات الصحفية فان السلطات التركية بدأت عملية الاعتقال من إقليم ديار بكر في جنوب شرق البلاد وبحثت في أربع مدن، وتم اعتقال 74 شخصاً حتى الآن، كان من بين الأشخاص الصادرة بحقهم أوامر اعتقال محامين وأطباء.
تشدّد المنظّمة على ان تلك الاعمال العنفية تمثل تنصل رسمي من الوعود الحكومية التي اطلقتها السلطات التركية بهدف الإصلاح السياسي المنشود، ويمثل بحد ذاته انتكاسة في ملف المصالحة الوطنية الذي اطلقه الرئيس التركي وأشار الى ضرورة انتهاجه لمعالجة الملفات الاجتماعية والسياسية العالقة في تركيا.
لذا تطالب المنظمة السلطات التركية بالافراج الفوري عن المعتقلين السياسيين، خصوصاً الناشطين الحقوقيين والصحفيين وسواهم من النشطاء، وانتهاج سبل الحوار والتفاهمات لمواجهة التحديات والاشكاليات السياسية. والله ولي التوفيق.
 
منظّمة اللاعنف العالمية ـ المسلم الحر ـ
واشنطن
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG