12 حزيران 2021م
آخر تحديث: 12 حزيران
 
  رقم الخبر: 17685       تاريخ النشر: 27 رمضان المبارك 1442









 









 

إثر جريمة تفجير مدرسة سيّد الشهداء عليه السلام بكابول
بيان مكتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيّد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله


بسم الله الرحمن الرحيم

(وَمَن قُتِلَ مَظْلُوماً فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَاناً فَلاَ يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُوراً) سورة الإسراء: الآية33

استهدفت الجريمة الإرهابية البشعة في مدرسة سيّد الشهداء عليه السلام، البراعم والأشبال الأبرياء، من أتباع أهل البيت صلوات الله عليهم ومواليهم ومحبّيهم، وأهرقت دماء الكثير من طيور السماء وقطفت ورود العلم والمعرفة بأنياب الوحش، في شهر رمضان العظيم.

إنّ مثل هذه الفجائع، المتجذّرة في الجهل والعقائد المنحرفة، والسياسيات الجائرة للقوى الكبرى مصاصة الدماء، أهرقت دماء أجيال المستقبل لكثير وكثير من المرّات، وآلمت قلوب الأحرار، وأسالت دموع الإنسانية وأصحاب الضمائر الحيّة.

إثر هذه الجريمة النكراء، يعلن مكتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيّد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في العاصمة الأفغانية كابول، عن تنفّره لمرتكبي هذه الجريمة البشعة وعن تنديده وشجبه الشديدين لها، ويقدّم تعازيه ومواساته للشعب المظلوم في بلد أفغانستان.

كما يسأل البارئ تعالى أن يحشر شهداء هذه الجريمة مع أوليائه الطاهرين بالأخص مع شهداء كربلاء صلوات الله عليهم، وأن يمنّ بالشفاء العاجل على المصابين، وبأجر الصابرين على ذويهم الكرام.

اللَّهُمَّ إِنَّا نَرْغَبُ إِلَيْكَ فِي دَوْلَةٍ كَرِيمَةٍ تُعِزُّ بِهَا الْإِسْلامَ وَأَهْلَهُ وَتُذِلُّ بِهَا النِّفَاقَ وَأَهْلَهُ

26 شهر رمضان العظيم1442 للهجرة
9/5/2021م
 
مكتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيّد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله
أفغانستان ـ كابول
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG